سياسة

قمة آسيان تبدأ بدون ميانمار بعد منع كبار الجنرالات

بدأ زعماء جنوب شرق اسيا قمتهم السنوية بدون ممثل من ميانمار بعد منع كبار جنرالاتها بسبب فشل الجيش فى اتباع اتفاق سلام اقليمى .

ولم يشر بروناى او رئيس رابطة دول جنوب شرق اسيا / الاسيان / او الامين العام للكتلة الى عدم الحضور فى التصريحات الافتتاحية فى الاجتماع الكوافتراضى الذى عقد يوم الثلاثاء

وفى خطوة غير مسبوقة وافقت الاسيان يوم 15 اكتوبر على استبعاد القائد العسكرى الميانمارى مين اونج هلاينج الذى اطاح بحكومة مدنية فى الاول من فبراير بسبب فشله فى تنفيذ عملية سلام اتفق عليها مع الاسيان فى ابريل تجاه انهاء الازمة السياسية الدموية الناجمة عن الانقلاب .

وكانت هذه الخطوة خطوة جريئة نادرة من جانب تجمع إقليمي معروف بعدم تدخله ومشاركته.

تتكون الاسيان من بروناى وكمبوديا واندونيسيا ولاوس وماليزيا وميانمار والفلبين وسنغافورة وتايلاند وفيتنام . انضمت ميانمار في عام 1997 في ظل نظام عسكري سابق.

وصرح دبلوماسيان لوكالة انباء اسوشيتد برس ان بروناى دعت اعلى دبلوماسى مخضرم فى ميانمار تشان ايى كممثل ” غير سياسى ” ولكنها لم تحضر الاجتماع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى