غير مصنف

الاتحاد الأوروبي: طرد تركيا 10 سفراء لن يخيف، علامة على الانجراف الاستبدادي

قال رئيس البرلمان الاوروبى ديفيد ساسولى اليوم السبت ان طرد تركيا لسفراء الولايات المتحدة وتسع دول غربية اخرى لمطالبتها باطلاق سراح المحسن عثمان كافالا يعد علامة على ” انجراف سلطوى ” .

وقال “ان طرد عشرة سفراء هو مؤشر على انجراف الحكومة التركية الاستبدادي. لن نتعرض للترهيب”.

كما جدد رئيس الاتحاد الأوروبي الدعوة إلى إطلاق سراح كافالا

أصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تعليماته لوزارة الخارجية بطرد سفراء الولايات المتحدة وكندا والدنمارك وفرنسا وألمانيا وهولندا والنرويج والسويد وفنلندا ونيوزيلندا.

ويغضب اردوغان من بيان الدول العشر الذي دعا الى “الافراج العاجل” عن كافالا.

وسجن كافالا لمدة أربع سنوات، واتهم بتمويل الاحتجاجات في عام 2013 والتورط في الانقلاب الفاشل في عام 2016. وهو ينفي هذه الاتهامات وقال مؤخرا انه لا امل في محاكمة عادلة له في تركيا.

وقال “لقد اعطيت الامر الضروري لوزير خارجيتنا وقلت ما يجب القيام به: يجب اعلان هؤلاء السفراء العشرة اشخاصا غير مرغوب فيهم في وقت واحد. وسوف تحلون الامر على الفور ” .

واضاف “سيعرفون ويفهمون تركيا. وفي اليوم الذي لا يعرفون فيه تركيا ويفهمونها، سيغادرون”.

لطالما حظي حكم أردوغان الاستبدادي بإدانة الغرب، ولم تفز سياسته الخارجية العدوانية بأي معارك على الساحة الدولية، حيث واصلت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي انتقاد سجل تركيا في مجال حقوق الإنسان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى