غير مصنف

سلوان: الحي الفلسطيني يتحول إلى منطقة حرب ليلية

كل ليلة، يتحول حي سلوان الفلسطيني إلى منطقة حرب بينما يواجه الشباب قوات الاحتلال الإسرائيلي، وتداهم المنازل الفلسطينية وتنهب، ويعتقل الشبان والأطفال، ويطلق عليهم النار، ويعتدى عليهم.

وخلال النهار، تهدم المنازل ويهجر السكان في الوقت الذي تنتهج فيه بلدية القدس التي تسيطر عليها إسرائيل سياستها اليهودية في الجزء الشرقي المحتل من المدينة لإفساح المجال للمستوطنين الإسرائيليين، وهي سياسة غير قانونية بموجب القانون الدولي.

وعقدت المحكمة العليا الإسرائيلية يوم الاثنين جلسة استماع لأسرة دويك المؤلفة من 26 فردا من الحي. وهم يحاربون طردهم من قبل جماعة المستوطنين أتيريت كوهانيم. ولا تزال الأسرة تنتظر قرارا بشأن مصير منازلها، يمكن أن يحدد مصير الفلسطينيين الآخرين الذين يواجهون النزوح.

وتغلق القوات الإسرائيلية الطرق في الحي بانتظام، حيث يتم تفتيش السيارات والاحتفاظ بالسائقين أثناء فحص رخصهم وأوراق اعتمادهم الأخرى فيما يقول السكان إنه سياسة عقاب جماعي “لتبين لهم من هو الرئيس في الحي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى