غير مصنف

هل يتوحد الأكراد في بغداد؟

أجرى الرئيس المشترك للاتحاد الوطني الكردستاني، بافل جلال الطالباني، الثلاثاء، زيارة لرئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود البارزاني، في مقره بمصيف صلاح الدين في محافظة أربيل.

وجاءت الزيارة في إطار مساع لتوحيد الصف الكردي، عشية بدء جولات التفاوض والحوار بين مختلف القوى السياسية العراقية، للاتفاق على طبيعة التشكيلة الحكومية القادمة، في ضوء نتائج الانتخابات الأولية.

ويسعى اللقاء إلى تنسيق موقف موحد وخطة عمل تجمع الحزبين الكرديين الرئيسيين في العاصمة العراقية بغداد، فيما يرجح متابعون أن تكون الحوارات الأولية المعلنة منها والسرية، قد بدأت بين العديد من أطراف العملية السياسية العراقية

وبحسب البيانات الصادرة، فقد شدد الزعيمان الكرديان على وضع برنامج مشترك، من أجل التعامل مع ملف تشكيل الحكومة المقبلة في العراق وترسيخ مبادئ الشراكة في الحكم.

وجرى بحث المرحلة الجديدة في العراق، خلال فترة ما بعد الانتخابات العامة الأخيرة التي جرت في أكتوبر الماضي، إلى جانب توحيد الخطاب الكردي في بغداد، ورغبة كل من الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني، بتحقيق وحدة الصف والتآلف في البيت الكردي.

كما شدد الاجتماع، على المشروع الوطني المشترك على أساس المصالح القومية لجميع المسائل السياسية، ووضع برنامج مشترك بين الجانبين للتعامل مع ملف تشكيل الحكومة المقبلة في العراق، وترسيخ مبادئ الشراكة في الحكم وتلبية مطالب المواطنين وإرساء الاستقرار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى