منوعات

“بوابات الجحيم” ما الذي جعلها تظهر وما هي

“بوابات الجحيم” ما الذي جعلها تظهر وما هي

يدعو رئيس تركمانستان إلى وضع حد لواحدة من أبرز المعالم السياحية في البلاد ولكنها جهنمية – حفرة الغاز الطبيعي الحارقة التي يشار إليها على نطاق واسع باسم “أبواب الجحيم”.

وقد احترقت الحفرة الصحراوية الواقعة على بعد 260 كلم شمال العاصمة عشق آباد منذ عقود وهي مشهد شائع بالنسبة لعدد قليل من السياح الذين يأتون الى تركمانستان، البلد الذي يصعب دخوله.

وقال موقع “تركمانبورتال” التركماني ان انهيارا في حفر الغاز في 1971 شكل الحفرة التي يبلغ قطرها حوالى 60 مترا وعمقها 20 مترا. لمنع انتشار الغاز، أشعل الجيولوجيون النار، وتوقعوا أن يحترق الغاز في غضون أسابيع قليلة.

إن الحريق المذهل وإن كان غير مرحب به الذي احترق منذ ذلك الحين مشهور لدرجة أن التلفزيون الحكومي أظهر الرئيس غوربانغولي بيرديمحمدوف مسرعا حوله في شاحنة على الطرق الوعرة في عام 2019.

الا ان بيرديمحمدوف امر حكومته بالبحث عن سبل لاخمد الحريق لانه يسبب اضرارا ايكولوجية ويؤثر على صحة السكان الذين يعيشون فى المنطقة ، وفقا لما ذكرته صحيفة نيترالنى تركمانستان الحكومية اليوم السبت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى