منوعات

طفل يولد بوزن أقل من كيس سكر صادر من وحدة العناية المركزة في الإمارات بعد خمسة أشهر

خرج طفل ولد قبل 17 أسبوعا يزن 600 جرام فقط (1.3 رطل) – أقل من كيس صغير من السكر – من مستشفى في العاصمة الإماراتية أبوظبي بعد 160 يوما في العناية المركزة.

ولد عادل في 20 مارس/آذار على يد ما وصفه الأطباء في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبو ظبي بأنه ولادة عفوية. وقد أدخل على الفور إلى وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة حيث مكث لمدة خمسة أشهر.

وخلال إقامته، خضع عادل لعمليتين جراحيتين.

ولدى خروجه من المستشفى، كان وزن الطفل 3.88 كيلوغرامات وكان في صحة جيدة

ووصفت الدكتورة دعاء المصري، استشاري طب حديثي الولادة وأحد أطباء حديثي الولادة الذين قدموا الرعاية لعادل، هذه الحالة بأنها “حالة نادرة جدا”، قائلة إن معدلات البقاء على قيد الحياة للأطفال المولودين في الأسبوع الثالث والعشرين من الحمل تتراوح بين 10 و30 في المائة.

قال الطبيب: “ومع ذلك، تمسكنا بالأمل. وقد أدخل إلى وحدة العناية المركزة على الفور وأجرينا سلسلة من الإجراءات الطبية العاجلة للحفاظ على حياته، بما في ذلك الإنعاش القلبي الرئوي، ووضع على جهاز تنفس صناعي ميكانيكي وتم تغذيته بالتغذية الوريدية”.

ومع ذلك، سيواجه الوالدان المزيد من الضيق. بعد 11 يوما فقط من ولادته، احتاج عادل إلى تدخل جراحي لأنه كان هناك ثقب في أمعائه الدقيقة، ولم تتحسن حالته على الرغم من العلاج بالمضادات الحيوية والأدوية.

وأجريت عملية جراحية لإزالة أجزاء من الأمعاء التالفة، وخلق فتحة في بداية الأمعاء الدقيقة لتغيير مسار الطعام إلى الخارج لإعطاء الوقت لبقية الأمعاء للشفاء وفي الوقت نفسه لإعداد عادل للجراحة التصحيحية الثانية.

بعد شهرين، أجرى فريق جراحة الأطفال الجراحة الثانية لإغلاق الثقب وتصحيح وضع الأمعاء إلى وضعها الطبيعي.

وأشار المصري إلى أن حالة الطفل بدأت تتحسن تدريجيا.

وقال الطبيب ” لقد مكث معنا لمدة 160 يوما وسمح له مؤخرا بمغادرة المستشفى ” .

وقال “لقد زارنا مع عائلته قبل بضعة أيام. كنا سعداء جدا لرؤيته بصحة جيدة وبصحة جيدة، وذلك بفضل الله. وفقا لبروتوكولاتنا في دانات الإمارات، يتم إخراج الخدج من وحدة العناية المركزة بعد تلقي العلاج اللازم، فقط إذا كان وزن الطفل 1.8 كجم على الأقل، وكان قد أكمل 35 أسبوعا من حيث عدد أسابيع الحمل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى