منوعات

“كارثة تلوح في الأفق”: تسرب سفينة نفط يهدد ملايين اليمنيين

من المحتمل أن يؤدي تسرب النفط الذي يشمل ناقلة نفط متدهورة راسية قبالة سواحل اليمن إلى تعطيل إمدادات الغذاء والمياه لملايين الأشخاص في البلاد المنكوبة بالنزاع، وكذلك في مناطق أبعد، في كارثة بيئية يمكن الشعور بها في جميع أنحاء المنطقة.

أصدر فريق من الباحثين من جامعة ستانفورد وجامعة هارفارد وجامعة كاليفورنيا في بيركلي نتائج نماذجهم حول تأثير تسرب النفط من FSO Safer يوم الاثنين في مجلة استدامة الطبيعة

وشدد الباحثون على ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة لوقف “كارثة تلوح في الأفق” ستؤثر على ما يقدر بتسعة ملايين شخص سيكونون بدون مياه شرب، وإغلاق الموانئ الرئيسية في اليمن، مما يؤدي إلى تفاقم الأزمة الإنسانية في البلاد.

يدخل حوالي 68 في المائة من المساعدات الإنسانية إلى اليمن وساليف، اللذين يقعان بالقرب من أكثر المناطق أمنا المنكوبة، ويعتمد أكثر من نصف سكان اليمن على المساعدات الإنسانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى