منوعات

هذا ما سيحدث لك لو نظرت في المرآة

هل وقفت أمام المرآة في يوما ما لتتحدث مع نفسك حول مشكلة تعرضت لها؟ وهل يأخذك الخيال لتفتح حديثا طويلا مع نفسك كصديق قديم تروي له أزماتك بصراحة من دون خوف ثم تنتبه إلى أنك ابتعدت عن الواقع للحظات وتخشى أن تصبح “مجنونا” أو لديك اضطراب عقلي ما؟

لا نتحدث عن الحوار الداخلي الذي يدور برأسك، وإنما المقصود الحديث مع نفسك بصوت عال. اطمئن، فأنت لست وحدك، الجميع تقريبا يختلون بأنفسهم ويتحدثون معها وكأن شخصين يدور بينهما نقاش طويل.

في مقال له على موقع “سيكولوجي توداي” يقول الطبيب النفسي الدكتور تيموثي ليغ إن هذه العادة تبدأ غالبا في مرحلة الطفولة. حتى إذا كنت لا ترى أي خطأ في التحدث إلى نفسك (ولا يجب عليك ذلك بالفعل، فقد تتساءل عما يعتقده الآخرون، خاصة إذا كنت تجد نفسك غالبا تفكر بصوت عالٍ في العمل أو في محل البقالة وليس في خلوتك فقط”.

يعد التحدث إلى نفسك أمرا طبيعيا، حتى لو كنت تفعل ذلك كثيرا. إذا كنت ترغب في أن تكون أكثر وعيا بشأن التحدث إلى نفسك حتى تتمكن من تجنب فعل ذلك في مواقف معينة، فهناك بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك.

يساعدك في العثور على ما تبحث عنه

وفقا للدراسات، فإن ذكر اسم كل ما تبحث عنه بصوت عال يمكن أن يساعدك في تحديد مكانه بسهولة أكبر من مجرد التفكير فيه.

يقترح المؤلفون أن هذا يعمل لأن سماع اسم العنصر يذكر عقلك بما تبحث عنه. يساعدك هذا على تصوره وملاحظته بسهولة أكبر.

من المفضل التسوق بدون مرافقة احد، او استخدام طريقة خدمات توصيل الطلبات الى المنزل- (بيكسلز)_ذكر اسم كل ما تبحث عنه بصوت عال يمكن أن يساعدك في تحديد مكانه بسهولة أكبر (بيكسلز)

التركيز

يساعدك الحديث بصوت مرتفع على الاستمرار في التركيز.

التحفيز

عندما تشعر بأنك عالق أو تواجه تحديات تحول دون تحقيق المهام التي تستهدفها، فإن القليل من الحديث الإيجابي عن النفس يمكن أن يحفزك، عادة ما يكون لهذه الكلمات التشجيعية وزن أكبر عندما تقولها بصوت عال بدلا من مجرد التفكير فيها.

ومع ذلك، تشير الأبحاث من عام 2014 إلى أن هذا النوع من التحفيز الذاتي يعمل بشكل أفضل عندما تتحدث إلى نفسك بصيغة المخاطب.

بعبارة أخرى، لا تقل “يمكنني فعل ذلك تماما”. ولكن قل “أنت تقوم بعمل رائع. لقد أنجزت الكثير بالفعل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى