منوعات

3 أطعمة تساعدك على تخطي الإصابة بمتحور أوميكرون

تشير التقارير العالمية إلى انتشار كبير للإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 وذلك بسبب متحور أوميكرون الذي يعتبر الأسرع انتشاراً في العالم.

وكشف موقع متخصص في الأغذية الصحية أن هناك بعض الأطعمة التي يمكن تناولها خلال الإصابة بأوميكرون تساعد المريض على تجاوز هذه المرحلة الصعبة حتى وصوله إلى الشفاء.

ونقل الموقع عن دكتور بوب روبرت مدير معهد المناعة الذاتية في سانت جوزيف هيلث أن هناك 3 أنواع من الأطعمة تساعد على مواجهة متحور أوميكرون.

الآيس كريم

يعتبر الآيس كريم مفيداً لمن أصيب بفيروس كورونا وخاصة متحور أوميكرون، ويحتوي الآيس كريم على الجلوكوز والبروتين وهو ما يمنح المصاب بفيروس كورونا الفرصة للحفاظ على وزنه وقوته.

ويعاني أغلب المصابين بفيروس كورونا ومتحور أوميكرون من فقدان في الوزن وهو ما يترتب عليه ضعف عام في الجسد وكذلك ضعف في المناعة.

الزبادي

ويرى الطبيب روبرت أن الزبادي يساعد المريض المصاب بمتحور أوميكرون لأنه طعام مفيد وسهل البلع وهو ما يجعله طعاماً مثالياً خاصة في حالة الشعور بالأعراض وفقدان الشهية نحو الطعام.

الحساء

يمتلك الحساء العديد من العناصر الغذائية المفيدة وعلى رأسها البروتين بالإضافة إلى الألياف الموجودة في الخضروات وكذلك يتميز الحساء بأنه سهل البلع ولا يمثل أكله مشكلة لمن يعاني من أعراض كورونا.

ويساعد الحساء كذلك في مساعدة الجسم على مقاومة كورونا خاصة إذا كان يحتوي على عناصر غذائية مفيدة.

بحة الصوت علامة الإصابة الأولى بـ”أوميكرون”

نقلت تقارير صحفية  بريطانية أن سماع العلامات الأولى للإصابة بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا المُستجد، كوفيد-19، أصبح أوضح من الشعور بها، أوضحت التقارير أن الكثير ممن تعرضوا للإصابة بهذه السلالة سريعة الانتشار أصبحوا يُعانون من صوت مبحوح وأجش على الرغم من عدم صراخهم.

وفقاً للتقارير، فقد اكتشف المصابون بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا المستجد، أن العلامة الأولى لمعرفتهم بالإصابة تتمثل في بحة الصوت قبل الشعور بأي أعراض أخرى. يحدث هذا الأثر الجانبي بسبب الحكة عوضاً عن التهاب الحلق، ثم تتوالى الأعراض الأخرى مثل احتقان الأنف والسعال الجاف والآلام المتفرقة أسفل الظهر.

من بين الأعراض الأخرى التي تم الإبلاغ عنها من قِبل المصابين بأوميكرون هي فقدان الشهية وضباب الدماغ والاحتقان.

أشارت أنجليك كويتزي، الطبيبة التي نبهت السلطات لأول مرة إلى متحور أوميكرون الجديد بجنوب أفريقيا، إن آلام العضلات والتعب والحلق المتشنج والتعرق الليلي من أعراض أوميكرون الشائعة.

باحثون بريطانيون يوضحون أهم أعراض أوميكرون

وجد العلماء في المملكة المتحدة التي تعد أوميكرون السلالة السائدة فيها، أن أهم خمسة أعراض لمتحور أوميكرون من فيروس كورونا المُستجدّ هي سيلان الأنف والصداع والتعب سواء كان خفيفاً أو شديداً والعطس ومشاكل الحلق.

وجد الباحثون أيضاً أن 50% فقط من الأشخاص المصابين بأوميكرون قد تأثروا بأعراض فيروس كورونا التقليدية والتي هي الحمى والسعال وفقدان حاسة الشم أو التذوق.

يُذكر أن الصحة البريطانية، كانت قد أعلنت الجمعة الماضية، عن حصيلة يومية من إصابات فيروس كورونا المُستجد، كوفيد-19، وصلت إلى نحو 122186 إصابة جديدة، وهي أعلى حصيلة إصابات تُرصد في يوم واحد منذ بدء الجائحة. وكانت السلطات الصحية رصدت 119789 إصابة جديدة بالفيروس يوم الخميس الماضي.

الصحة العالمية تصف أوميكرون بـ”تسونامي” بعد تسجيل رقم قياسي جديد

وحذرت منظمة الصحة العالمية من خطر متحور أوميكرون من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” وأنه لا يجب الاستهانة به على الإطلاق.

وكشفت منظمة الصحة العالمية أنه تم تسجيل 9.5 مليون إصابة بفيروس كورونا خلال الأسبوع الماضي فقط وهو ما يعني بأن متحور أوميكرون يستطيع الانتشار بسرعات فائقة في كل دول العالم.

وأوضحت منظمة الصحة العالمية أن الإصابات تشير إلى ارتفاع جنوني يصل إلى 71% مقارنة بالأسابيع الماضية.

ووصفت منظمة الصحة العالمية ما يحدث من إصابات أوميكرون في العالم بأنه “تسونامي” وهو ما يؤكد أن أوميكرون لا يجب الاستهانة به مطلقاً خاصة وأنه قادر على إصابة الجميع بسرعة مرعبة مقارنة بالمتحورات السابقة وبفيروس كورونا الأصلي.

وأوضح تيدروس أدهانوم غيبرويسيوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أن الأسبوع الماضي سجل أعلى إصابات بفيروس كورونا منذ بداية الجائحة.

وأشار المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أن العالم فقد 41 ألف شخص خلال الأسبوع الماضي بسبب فيروس كورونا.

كما نفى رئيس منظمة الصحة العالمية بأن متحور أوميكرون يصنف بأنه خفيف فهو قادر على إصابة الأشخاص بأعراض حادة تحتاج للنقل إلى المستشفى بالإضافة إلى تسببه في مقتل الكثير من الناس.

ويخشى رئيس منظمة الصحة العالمية بأن إصابات أوميكرون ستتسبب سريعاً في إرهاق الأنظمة الصحية في جميع أنحاء العالم.

كما أكد رئيس منظمة الصحة العالمية أن متحور أوميكرون قد لا يكون أخر المتحورات لفيروس كورونا وأنه لا يزال هناك الكثير من الطاقة في هذا الفيروس وسيكون على العالم مواجهتها بقوة وشراسة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى