الرياضة

أوميكرون يقضي على 13 عضوا من فريق لشبونة لكرة القدم

قال مسؤولون صحيون برتغاليون يوم الاثنين ان 13 لاعبا وموظفا من فريق كرة قدم  في الدوري الممتاز فى لشبونة اثبتت اصابتهم بفيروس اوميكرون .

وكان أعضاء فريق بيلينينسيس ساد قد وضعوا بالفعل في الحبس لأيام بعد أن ثبت إصابتهم بالفيروس الأسبوع الماضي. وكان ثيبانغ “كافو” فيتي، مدافع الفريق، قد سافر مؤخرا إلى جنوب أفريقيا.

وقالت غراكا فريتاس رئيسة الخدمات الصحية البرتغالية ان جميع حالاتهم “تتطور بشكل إيجابي” وان غالبية المصابين، ان لم يكن الجميع، تم تطعيمهم بالفعل.

وفى حديثها لمحطة الاذاعة المحلية تى سى اف قالت انه نظرا لانها متغير جديد فان السلطات ستركز على تعقب المخالطين العدوانيين وعزلهم واختبارهم .

وقال فريتاس ان اعضاء فريق بنفيكا لكرة القدم الذى لعب مع فريق بيلينينسيس ساد يوم السبت سوف يتم اختبارهم ايضا .

مباراة بنفيكا ضد بيلينينسيس ساد المصابة بالفيروس التاجي استنكرها الكثيرون لعدم إلغائها. كان الفريق لديه تسعة لاعبين وليس لديه بدائل.

وفي مواجهة لاعبي بنفيكا ال11، تم إيقاف المباراة بعد نهاية الشوط الأول بنتيجة 7-0 بعد إصابة ثلاثة لاعبين من بيلينينسيس.

ومن ناحية اخرى ، تقوم السلطات الصحية البرتغالية ايضا بترتيب الفيروسات من راكبين ثبتت اصابتهما بفيروس كورونا بعد ان سافرا من مابوتو بموزمبيق .

وقال معهد الصحة البرتغالي INSA، الذي يراقب الفيروس عن كثب، في بيان إنه “لا توجد حتى الآن بيانات علمية تدعم إمكانية نقل [البديل أوميكرون] بشكل أكبر أو قدرته على الحد من فعالية اللقاحات الحالية”.

وتنسق منظمة الصحة العالمية، التي أعلنت أن السلالة الجديدة تشكل نوعا مختلفا من القلق، مع الباحثين في جميع أنحاء العالم من أجل فهم أوميكرون بشكل أفضل، بما في ذلك تقييمات قابلية النقل، وشدة العدوى (بما في ذلك الأعراض)، وأداء اللقاحات والاختبارات التشخيصية، وفعالية العلاجات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى