الرياضة

الأهلي يفوز على الزمالك 5-3 في ديربي القاهرة الأعلى تسجيلا

أسفرت مواجهة آسرة عن أعلى نسبة تسجيل في ديربي القاهرة على الإطلاق حيث فاز الأهلي على خصمه الزمالك بنتيجة 5-3 في مباراة عالية الأوكتان ليحرز ثلاثة انتصارات من أصل ثلاثة في الدوري المصري الممتاز يوم الجمعة.

في المباراة التي تضمنت ثلاث ركلات جزاء وأهداف سامية، ساد الأهلي على الرغم من إضاعة فرصة لتسجيل أكبر فوز دربي على الإطلاق، بعد أن أخذ قدمه من الغاز في المراحل الأخيرة حيث جنب الزمالك احمراره بهدفين متأخرين.

 

تقدم الأهلي، الذي فاز عليه الزمالك بلقب الدوري الموسم الماضي، 3-0 داخل الدقائق ال25 الأولى في بداية مذهلة، بفضل هدف الحارس محمد أبو غابال، ومن ركلة جزاء من علي معلول، وضربة رائعة من محمد شريف لاعب الواجهة الوحيد.

وقام مصطفى فتحي لاعب الزمالك بتأثير فوري خارج مقاعد البدلاء لتضييق الفارق في بداية الشوط الثاني عن طريق تسديدة لا يمكن إيقافها لكن أليو ديانج سرعان ما أعاد وسادة الأهلي بثلاثة أهداف بكرة لولبية مثيرة للإعجاب بنفس القدر.

وحول معلول ركلة جزاء أخرى في الدقيقة 65 في المحاولة الثانية بعد أن أمر بركلة الجزاء الأولية، التي تم إنقاذها قبل أن يتابع شريف المباراة إلى منزله، بإعادة الاستيلاء عليها.

عند هذه النقطة بدا كل شيء على ما يرام في طريق الأهلي وفوز مماثل لفوزهم الشهير 6-1 دربي في عام 2002 بدا جيدا على بطاقات.

لكنهم تراجعوا بلا داع إلى شوطهم الخاص واستغل الزمالك الفرصة لإعطاء النتيجة نظرة أكثر احتراما، حيث حول الجناح أحمد زيزو ركلة جزاء في الدقيقة 80 والجناح المغربي أشرف بن ساركي في الدقيقة الأخيرة.
وتفوقت النتيجة على فوز الأهلي على الزمالك بنتيجة 4-3 في نهائي كأس مصر عام 2007، والذي أسفر عن سبعة
أهداف.

وسيظل الأهلي مبتهجا بالنتيجة النهائية حيث تقدم بفارق تسع نقاط مع بيراميدز إف سي، وهو الفريق الآخر الوحيد الذي سجل أقصى عدد من النقاط من مبارياته الثلاث الافتتاحية. ويحتل الزمالك، الذي انتهى مشواره الخالي من الهزائم في 25 مباراة، المركز الخامس بفارق ست نقاط.

الضعيفه

وعلى الرغم من أن الزمالك بدأ المباراة بنية وضغط كبير، إلا أنهم تركوا عرضة للخطر لأن خط وسط الأهلي المكتظ بخمسة لاعبين لم يجد مقاومة تذكر، حيث أثمرت استراتيجية بيتسو موسمان الجديدة بشكل رائع.

لاعب وسط بيرلي مالي ديينغ، لاعب خط وسط دفاعي عادة، قام بأشواط مندفعة في قلب دفاع الزمالك ومن خطوة واحدة من هذا القبيل تقدم الأهلي في 16 دقيقة.

تسديدة دينغ من حافة المنطقة أبعدت عماد عاشور عن عماد عاشور لحلقة حراسة المرمى، وضربت العارضة وارتدت من صدر أبو غابال سيئ الحظ وعادت إلى الشباك.

وبالكاد كان أمام الزمالك الوقت للتعافي عندما احتسب تحدي لا داعي له من قبل الظهير الأيمن حمزة متلوثي، الذي سقط معلول بعد أن تجاوزه الأخير، ركلة جزاء للأهلي بعد أربع دقائق وأرسل الظهير الأيسر التونسي أبو غابال بطريقة خاطئة لمضاعفة أفضليته.

فرك شريف الملح في جروح الزمالك في الدقيقة 25، مع المدافع المركزي محمود علاء على خطأ بعد التخلي عن الاستحواذ على حافة المنطقة.

وانقض لاعب الوسط عمرو السلايا على الكرة الفضفاضة وجلدها في عرضية “رابونا” مبهجة وجدت شريف في القائم البعيد ليسترق أمام محمود الونش ويرسل مجهودا انزلاقيا إلى منزله بعد أن اصطدم بركبة أبو غابال الضعيف الموقف.

ومنح الجناح الموهوب فتحي، الذي تألق أثناء إعارته في سموحة الموسم الماضي، الزمالك بصيص أمل في الدقيقة 51 عندما ارتدت تسديدته اليسرى الرائعة في الزاوية العليا البعيدة، مع تجذر الحارس محمد الشناوي في القائم.

لكن هذه الآمال تضاءلت بسرعة بعد دقيقتين فقط عندما سدد دينغ كرة لولبية في المنزل بعد ركلة ركنية لعبت بذكاء في طريقه على حافة المنطقة، حيث أنتج أبو غابال رد فعل بطيء.

تقدم معلول 5-1 بركلة جزاء أخرى في الدقيقة 65 بعد أن كان معاذوثي مرة أخرى على خطأ، وانتهت محاولته المتأخرة لمسح الكرة بركل صدر السلايا.

وشهد رالي الزمالك المتأخر قيام زيزو بإطلاق ركلة ركنية أخرى في الزاوية العليا بعد تعثر البديل سيف الدين الجزيري قبل أن يجد لاعب بنشركي الأول الزاوية السفلية في الدقيقة 90 بعد تسريح صانع الألعاب يوسف أوباما إبراهيم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى